img
أبرز أحداث سيناء خلال شهر مارس 2022
30 ابريل 2022

البداية:
شهد شهر مارس الذي ينتهي به الربع الأول من العام أحداث هامة وقعت في مناطق متفرقة في شمال سيناء، فقد وثق فريق الرصد الميداني لمؤسسة سيناء لحقوق الإنسان أبرز الأحداث التي وقعت خلال شهر مارس والذي شهد مقتل 5 عسكريين من القوات المسلحة المصرية، كما شهد هذا الشهر توسعا لنشاط المجموعات القبلية الموالية للجيش في ملاحقة بقايا تنظيم داعش جنوب مدينتي رفح والشيخ زويد.

كما وثق الفريق اختطاف عناصر داعش لأحد المدنيين بمنطقة الشيخ زويد جرى إطلاق سراحه لاحقا، وكذلك رصد الفريق مقتل عنصرين من تنظيم داعش على ايدي مسلحي القبائل الموالين للجيش، كما وثق الفريق أيضا مقتل واصابة عدد من عناصر المجموعات القبلية المسلحة الموالية للجيش في استهدافات متفرقة أثناء قتالهم داعش في مناطق جنوب رفح والشيخ زويد.

بدأت الأحداث في الأسبوع الأول من شهر مارس الذي شهد مقتل 5 عسكريين من قوات الجيش في هجمات متفرقة بمناطق الشيخ زويد ورفح شمال شرق سيناء، حيث قتل ضابط برتبة ملازم أول وضابط صف وثلاثة مجندين، وكانت بياناتهم وفقا لما رصدته المؤسسة كالتالي:

- جندي يوسف حمدان ملازم ابراهيم، قتل بتاريخ 8 مارس 2022.

- ملازم أول محمد منصور، قتل بتاريخ 10 مارس 2022.

- جندي محمد هانى الشحات محمد حسن، قتل بتاريخ 12 مارس 2022.

- رقيب محمد عبد الفتاح المراكبي، قتل بتاريخ 29 مارس 2022.

- جندي عمار احمد شاهين، قتل بتاريخ 30 مارس 2022.
 

في النصف الثاني من الشهر
أعلنت مجموعة أطلقت على نفسها "أبناء مجاهدي سيناء" وهي واحدة من مجموعات أخرى مدعومة من القوات المسلحة، قالت إن عناصرها استهدفوا "وكر إرهابي" بمنطقة كرم القواديس جنوب الشيخ زويد وأسفر الاستهداف عن تصفية عنصرين من داعش. كما أعلنت المجموعة أيضاً عن إلقاء القبض على 3 نساء و5 أطفال وبعد استجوابهم تبين أنهم من مواليد محافظة الإسكندرية، ومتزوجات من أعضاء بالتنظيم.

وعلى صعيد آخر قام مسلحين من تنظيم داعش في مساء الأحد 20 مارس باختطاف أحد المزارعين من أهالي مدينة الشيخ زويد ويدعى "محمود وليد قويدر"، فيما تمكن اثنين من اشقائه من الفرار، وبعد يومين من اختطاف محمود أطلق المسلحون سراحه في صباح يوم 22 مارس 2022 بعد خضوعه للتحقيق حول مزاعم تتعلق بتعاونه مع الجيش المصري.

وفي صباح يوم الاثنين 21 مارس أعلنت مجموعة "أبناء مجاهدي سيناء" الموالية للجيش، عن مقتل أحد عناصرها ويدعى "عبد السلام علي سلامه ابو انقيز" إثر انفجار عبوة ناسفة، وأصيب معه شخص آخر يدعى "حسين حمدان العتريس ابو انقيز".

وفي صباح اليوم التالي 22 مارس، أعلنت حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي عن مقتل "أنس موسى الدعيسي"، و "حسين عادل منير شبل"، أثناء قتالهم مع مجموعة اتحاد قبائل سيناء الموالية للجيش، وفي مساء نفس اليوم الثلاثاء أعلنت صفحات تابعة للمجموعات القبلية المسلحة الموالية للجيش بسيناء عن مقتل "عبدالله عزمي المنيعي" وهو من قبيلة السواركة، أثناء مشاركته في عمليات القتال جنوب مدينة رفح، ضمن عناصر اتحاد قبائل سيناء.

وفي إطار حملتهم للسيطرة على مناطق نفوذ تنظيم داعش، أعلن اتحاد قبائل سيناء الموالي للجيش في مساء الخميس 24 مارس في تدوينة قصيرة عبر حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي عن مقتل 5 عناصر من مقاتليه في انفجار لغم، دون ذكر أي تفاصيل أخرى، وتبين بعد ذلك أن عبوة ناسفة انفجرت في مسلحين من اتحاد قبائل سيناء الموالي للجيش قرب منطقة شيبانة جنوب رفح، ما أسفر عن مقتل 5 مقاتلين من أعضاء الاتحاد.

وفي يوم الأحد 27 مارس نشرت حسابات تابعة لتنظيم داعش فيديو يوثق مقتل مواطن من قبيلة السواركة يدعى "أحمد موسى فراج" ذبحاً على يدي عنصر من التنظيم بدعوى تعاونه مع قوات الجيش، وجاء الفيديو بعد نحو عام من اختطاف "أحمد فراج"  من منزله بمنطقة الطويل شرق مدينة العريش.

وفي يوم الإثنين 28 مارس أعلنت مجموعة "اتحاد مجاهدى سيناء" على حسابهم بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عن استسلام أحد عناصر تنظيم داعش بمنطقة المزحلف جنوب رفح، ونشروا صورا قبل تسليمه لقوات الجيش.
 

قبل نهاية الشهر
قام قطاع الهندسة بكهرباء الشيخ زويد، بمساعدة مسلحي "أبناء مجاهدي سيناء" الموالين للجيش، بإصلاح خطوط الكهرباء بمناطق جنوب الشيخ زويد وجنوب غرب رفح، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من 7 سنوات، وذلك تمهيدا لعودة سكان قرية صلاح الدين الكيلو 21 وصولا لمنطقة البرث جنوب رفح، بعد انسحاب عناصر التنظيم من هذه المناطق والتي كانت تعد من مناطق نفوذ التنظيم التقليدية سابقا.

 



الكلمات المفتاحية


مقالات متعلقة